محافظ البحيرة يشهد حفل تخرج أول دفعة من غواصي الصرف الصحي على مستوى الجمهورية بإجمالي ١١ خريج
ويؤكد :- البحيرة من المحافظات الرئدة فى مختلف المجالات والحريصة على تطبيق السلامة والصحة المهنية بجميع القطاعات .
شهد اللواء/ هشام آمنة – محافظ البحيرة حفل تخرج الدفعة الأولى من غواصي الصرف الصحي الذي أقيم بشركة مياة الشرب والصرف الصحي اليوم، بحضور اللواء/ محمد شوقى بدر – السكرتير العام المساعد وم/ محمد سعيد نشأت – رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مياة الشرب والصرف الصحي بالبحيره والربان/ عمر عز الدين – رئيس مجلس إدارة مدرسة الغوص المصرية الدولية والربان/ محسن الجوهري – مدير المدرسة المصرية للغوص وم/ حمدي الخولي نقيب المهندسين .
ويأتي الحفل عقب تخرج أول دورة تدريبية متخصصة للعاملين بشركة مياة الشرب والصرف الصحي يتم تنفيذها في مصر في مجال الغوص في المياة الداخلية والصرف الصحي بمركز التدريب بالشركة بناءً على توقيع بروتوكول التعاون بين شركة مياة الشرب والصرف الصحي والمكتب الدولي للأعمال البحرية لإعداد كوادر من الشركة متخصصة في مجال الغوص التجاري ( غواص المياة الداخلية والصرف الصحي ) وعمل ندوات ودورات تدريبية متخصصة وكذا عقد مؤتمرات ومشاريع بحثية وورش عمل .
حيث أشاد اللواء/ هشام آمنة – محافظ البحيرة بالجهود الكبيرة التى تقوم بها شركة مياة البحيرة كصرح كبير على أرض البحيرة حرصاً على أمن العاملين من خلال السلامة الصحة المهنية .
مرحبا بالحضور على أرض المحافظة وخاصةً الربان/ عمر عز الدين والربان/ محسن الجوهري أبطال حرب أكتوبر المجيدة ممن صنعوا التاريخ فى الحرب لتمد بطولاتهم بالعمل والحرص على سلامة أبنائنا بتوفير التدريب بالمدرسة المصرية الدولية للغوص .
مشيداً بما قدموه للمحافظة من تدريب وتعظيم قدرات أبنائنا وتوفير الصحة والسلامة المهنية ليزداد الأداء المميز للشركة لخدمة المواطنين، كما تقدم بالشكر للعاملين بالشركة والجهود الكبيرة الذى يقومون بها خاصةً فى الأزمات والطوارئ ومجابهة الأمطار، وكذا التنسيق الكامل من خلال تطوير البنية التحتية بخطوط الصرف بعدد كبير من المناطق
كما قدم المحافظ التهنئة للخريجين .
مؤكداً أن البحيرة تسعى دائما للسبق والريادة فى توفير أحدث التقنيات والنظم للحفاظ على أمن وسلامة أبنائنا وتطوير أساليب التدريب، وهو ما كان ليتحقق إلا بالدعم المستمر وبالإستقرار الدائم والمناخ الكبير الذى تنمو فيه الدولة وتتقدم فى مختلف القطاعات فى ظل القيادة الحكيمة لفخامة السيد رئيس الجمهورية لتستعيد مصر مكانتها المتقدمة بين الأمم .
مؤكداً أننا جميعاً خلفه داعمين له فى كل خطواته بالجهد والتفانى فى العمل والإصرار والإستمرار على التقدم والنجاح .
كما قدم م/ محمد نشأت الشكر للواء المحافظ للدعم المستمر للشركة وقطاع المياة والصرف على أرض البحيرة، مشيداً بالجهود الكبيرة لمدرسة الغوص فى التدريب .
مؤكداً أن الشركة رائدة فى مختلف المجالات واليوم تضيف الجديد بتطبيق قواعد الغوص فى الصرف الصحي حرصاً على أمن وسلامة وأرواح العاملين بإتباع أحدث الأساليب العلمية والعملية للحفاظ على أبنائنا وللقدرة على مواجهة متاعب وإخطار العمل بالصرف الصحي .
وأشاد الربان/ محسن الجوهري، بإهتمام وحرص المحافظ على الحضور ودعم كافة الجهود وٱستعرض فيلماً عن مدرسة الغوص والدورة رقم ٤ التى ضمت ١١ دارس من البحيرة ومرحل الدورة النظرية والتدريب العملى على أحدث معدات الغوص والنظم وكيفية إنجاء الزميل وعمل الإنعاش والتدريب العملى بأحواض الصرف الصحى مشيراً أن الدورة تعد الأولى من نوعها وإسترشادية لجميع المحافظات .
فيما أكد الربان/ عمر عز الدين عن فخره وإعتزازه بما لمسه من جهود كبيرة بشركة مياه البحيرة كصرح عريق وتواجد اللواء المحافظ والجهود التنموية على أرض البحيرة، مشيراً أن السيد رئيس الجمهورية يبني دولة جديدة وكل منا يقوم بواجبة وأن التعليم والصحة أهم العناصر لذا إلتزمت المدرسة بتعليم وتدريب هؤلاء الخريجين أثناء التدريب حرصاً على آمنهم وصحتهم وسلامتهم وهم نواه لإستكمال المنظومة لتكون البحيرة رائدة لباقي المحافظات .
هذا وقد قام اللواء/ المحافظ بتكريم عدد ١١ غطاس وتسليم رخص الغوص والشهادات وهم ( سمير محمد إسماعيل – أحمد سعيد شرشوح – محمد عبد المنصف مصطفى – رامي شعبان محمد – أحمد محمد الصاوي – سمير فؤاد عطية – رضا عبد المجيد إبراهيم – أحمد محمد عبد الحافظ – محمد عبد الواحد محمد – محمد صبحى عبيد – أحمد على البليهي ) .
وكذا تكريم مدربي الغطس بمدرسة الغوص المصرية الدولية ( حاتم بدوي – مصطفى دسوقي – أحمد رشدي عمران )، كما قام المحافظ بتقديم الدروع للربان عمر عز الدين ومحسن الجوهري .
وفى نهاية الإحتفالية أرسل عمال الشركة ونقابة العاملين بها رسالة شكر وعرفان وتقدير بإسم ٩٠٠٠ عامل بالشركة لفخامة للسيد الرئيس لحرصه الدائم على العمل ودعم العاملين فى شتى القطاعات وتوفير حياة كريمة وآمنة لهم ولشعب مصر العظيم .